القطاع العقاري

  تصدرت الرياض اداء السوق العقاري في المملكة للعام 1434، بحجم صفقات تجاوزت في قيمتها 99 مليار ريال، متجاوزة في ذلك  جدة بقيمة عقارات تجاوزت 90 مليار ريال.

وهناك ما يزيد على 285 مشروعاً عقارياً في السعودية بقيمة 260 مليار دولار يجري تنفيذيها أو تصميمها حالياً, ويساهم القطاع العقاري بنحو 55 مليار ريال من الناتج المحلي الإجمالي أي مانسبته 5.1 %، ومن المرجح أن ترتفع مساهمته في الناتج المحلي إلى 7.2 %.

وتبلغ مساحة الكتلة العمرانية لمدينة الرياض (1297) كلم2 بما فيها الطرق بواقع 79كم2 خلال الثلاث السنوات الماضية, ويتمركز هذا النمو العمراني في اطراف المدينة وخصوصاً شمالها وشرقها, في حين أن 78% من مساحة مدينة الرياض لاتزال أراضي ( غير مطورة ) وهي ماتسمى بالبيضاء, مما يشكل مخزوناً للتوسع العمراني للمدينة مستقبلاً.
أما الوحدات السكنية في مدينة الرياض فقد تجاوزت اليوم حاجز (900 ) الف وحدة سكنية, بزيادة إجمالية بلغت 12% عن ماكنت عليه في العام الماضي, وتحتل الشقق السكنية النسبة الأكبر من هذه الزيادة في أعداد الوحدات بنسبة 16%.
في حين ان مليون وحدة سكنية هو الرقم الإجمالي المستهدف للمساكن التي ينتظر إنشاؤها في الرياض، فيما يتوفر حالياً خمسة ملايين متر مربع شمال غربي مطار الملك خالد الدولي، مما يضيف نحو سبعة آلاف وحدة سكنية إلى العدد الإجمالي. ووفقا للتقديرات، تحتاج العاصمة إلى إنشاء 30 ألف وحدة سنوياً حتى عام 1450هجرية وبمساحة تصل إلى 142 كيلومتراً مربعاً.

شارك الخبر